أسطى قانون.. السب والقذف والتشهير على مواقع التواصل..”العقوبة وأركان الجريمة”

تسببت الثورة في التكنولوجيا والمعلومات في ارتكاب بعض الجرائم والتي تسمى الجرائم الإلكترونية، حيث تزايدت بشكل كبير في الفترة الأخيرة جرائم السب والقذف على الإنترنت من خلال الرسائل والمكالمات عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل “فيس بوك” و”تويتر”، والتي كان لابد من وضع عقوبات يتم اتخاذها في لحالة تعرض أي شخص للسب والقذف، فكانت أول عقوبة يتم الحكم بها على متهم بهذه الجرائم هي 6 أشهر ومبلغ 10 آلاف جنيه، طبقا لمواد القانون.
القانون المصري

تم الاستناد في جرائم السب والقذف على الفيس بوك ووسائل التواصل، بعقوبة إساءة استخدام أجهزة الاتصالات، على المادة 76 من القانون رقم 10 لسنة 2003، والتي تنص على أنه “مع عدم الإخلال بالحق في التعويض المناسب، يعاقب بالحبس وبغرامة لا تقل عن خمسمائة جنيه ولا تجاوز عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، في حالة استخدم أو ساعد على استخدام وسائل غير مشروعة لإجراء اتصالات، أو تعمد إزعاج أو مضايقة غيره بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات”.

واستند المشرع في حكمه بالسجن والغرامة على المادة 171 والمادة 306، واللتان تنصا أنه “في حالة الطعن في عرض الأفراد أو خدشا لسمعة العائلات تكون العقوبة الحبس والغرامة على ألا تقل الغرامة في حالة النشر في وسائل الاتصالات المختلفة عن نصف الحد الأقصى وألا يقل الحبس عن ستة شهور”.

مواد القانون الجنائي 76 و171 و306، التي تخص جرائم النشر والسب والقذف على الـ”فيس بوك” باعتباره وسيلة تحقق عنصر العلانية كباقي الوسائل الاتصال الأخرى.

السب والقذف الإلكتروني
ويتساءل كثيرون عن هذه جريمة وعقوبتها، والإجراءات التي يتم اتخاذها عند تعرض أحد الأشخاص للسب أو القذف، لذا كشفت «بوابة أخبار اليوم» خلال في السطور التالية، عقوبتها على لسان خبراء قانون.

شروط السب الإلكتروني
وأكد الدكتور أحمد مهران، مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، إن السب والقذف على “السوشيال ميديا” هي مجموعة جرائم يعاقب عليها القانون، لأن المشرع المصري يتعامل مع أمر استخدام التكنولوجيا المتطورة لتوجيه السباب، على أنه “جرائم متعددة”، هي جريمة سب، وأخرى جريمة قذف، وكذلك جريمة إساءة استخدام التكنولوجيا، وأيضا جريمة تعمد الإساءة عن طريق النشر، فبعد إثبات ذلك يتم تحرير محضر، ثم إحالة الأمر إلى النيابة العامة أو المحكمة الاقتصادية،على اعتبار أن هذا السلوك يشكل ارتكابا لجرائم متعددة تستهدف الإهانة والحد من الكرامو، وهذا كله يستوحب العقاب.

شروط تحرير محضر
وأضاف مهران أن هناك عدد من الشروط يجب توافرها لتقديم بلاغ من هذا النوع، هي ضرورة وجود “سكرين شوت” أو نسخة من صفحة المتهم مرتكب هذه الجريمة من قبل المجني عليه، وبعد ذلك يتم تحرير محضر في “مباحث الانترنت”.

أركان السب والقذف
وأوضح أن أهم أركان جريمة السب والقذف، هو ركن العلانية، وهذا يتحقق عن طريق النشر، وأيضا ركن تعمد إهانة المجني عليه.

العقوبة
وتابع: هنا يعاقب المتهم بالغرامة أو الحبس، والحبس هنا يكون وجوبيا، وقد يصل الحبس إلى 3 سنوات بحد أقصى، وغرامة 200 ألف جنيه، والهدف من الحكم القضائي إثبات الإدانة لأخذ تعويض قد يصل إلى مليون حنيه.

الحبس.. وجوبي
المشرع جعل الحبس وجوبيا في هذه الحالة، موضحا أن “السب والقذف” في قانون العقوبات لا يشمل الحبس إلا في حالة “الطعن في الأعراض”.

التشهير.. والمنفعة الجنسية
وذكر أنه إذا كان الهدف من التشهير أو “الابتزاز” على “فيس بوك” الحصول على منفعة مادية أو عينية أو جنسية ، فهنا تصل العقوبة إلى 5 سنوات سجن.

شاهد أيضاً

أحمد مهران : حظر التجوال لمواجهة كرونا

حظر التجوال هل يجوز للدولة إصدار قرار بحظر التجوال الكلى أو الجزئى في بعض المحافظات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *