الأب قتل زوجته وأولاده وشنق نفسه.. تفاصيل مأساة البحيرة

عثرت الأجهزة الأمنية بالبحيرة على جثة “نقاش” مشنوقا داخل منزله، و4 جثث أخرى، لزوجته وأبنائه الثلاثة، أصغرهم عام ونصف، داخل منزل ريفي مكون من طابقين يمتلكه الأول في عزبة “خضر”، التابعة لمركز الرحمانية، بمحافظة البحيرة.

وأشارت التحريات والتحقيقات إلى أن الأب قتلهم بالسم أو بالخنق، وصنع لنفسه مشنقة وتخلص من حياته. وطبقا لما جاء في محضر الشرطة والمناقشة الأولية للجيران والأقارب، فإن الأب مرتكب الواقعة، يعاني من حالة نفسية سيئة منذ فترة زمنية كبيرة.

وأشاروا إلى أنه من المرجح أن يكون الزوج وراء قتل زوجته وأبنائة الثلاثة، وانتحر بعد ارتكابه لتلك المذبحة، فيما تواصل جهات التحقيقات، تكثيف التحريات ومناقشة الشهود، والجيران وأقارب الضحايا، للوقوف على ملابسات الواقعة.

النيابة العامة انتقلت إلى مسرح الجريمة، وأجرت معاينة للمكان، وبدأت في اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الواقعة، وناظرت جثامين الضحايا “الأم وأبنائها الثلاثة”، والأب الذي عثر عليه مشنوقا في غرفته، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحهم لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

وطبقا لما جاء في المعاينة التى أجراها ضباط إدارة البحث الجنائي بالبحيرة، تحت إشراف اللواء مجدي القمري، مدير أمن البحيرة، واللواء محمد شرباش مدير المباحث، عن سلامة منافذ المنزل، عدم وجود آثار بعثرة، تشير إلى عدم وجود دوافع للسرقة، أيضا حرزت القوات بقايا طعام، وبدأت في استجواب عدد من الجيران والأهالي للوقوف إلى ملابسات الواقعة بالكامل.

وقال الدكتور أحمد مهران الخبير القانوني ومدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، إن مسرح الجريمة والأدلة الجنائية تشير إلى أن الأب ارتكب جريمة وقتل أسرته وانتحر بعد ذلك.

وأضاف مهران أن الحالة النفسية والاقتصادية قد تكون دافعا قويا في ارتكاب مثل هذه الجرائم.

وكشف استطلاع للرأي أجراه مركز القاهرة الدراسات السياسية والقانونية، في وقت سابق حول مشاكل الشباب والفتيات التي قد تدفعهم إلى الإنتحار.

وأجرى المركز استطلاع للرأى على عينة عشوائية إلكترونيا على عدد من شباب الجامعات.

وتضمن الاستطلاع سؤال حول:” ما هي المشكلات التي يعاني منها الشباب من الجنسين وتستوجب التدخل من الحكومة والجهات المختصة لمناقشتها “.

وجاءت آراء الشباب أن الاكتئاب والظروف النفسية السيئة والإنتحار من أهم المشاكل التى تواجههم وتستدعى حوارا مجتمعيا للوقوف على أسبابها لأنها تؤثر على مستقبلهم وحياتهم.

وكشف الاستطلاع أن نحو 30 % من العينة تعاني من اكتئاب وظروف نفسيه سيئة تجعلهم يفكرون في الإنتحار.

شاهد أيضاً

“أحمد مهران” والعقوبة المستحقة لمقتل فتاة على يد والدتها وشقيقها

تمكن رجال المباحث بالقاهرة، من كشف غموض وفاة سيدة بعدما سقطت من الطابق الخامس لعقار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *